Business is booming.

بيان دار الإفتاء والشؤون الإسلامية الارترية بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم لعام 1442هـ – 2021م

بيان دار الإفتاء والشؤون الإسلامية الارترية

بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم لعام 1442هـ – 2021م

 

“بسم الله الرحمن الرحيم”

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم النبيين وآله وصحبه أجمعين

أيها المؤمنون والمؤمنات: بمناسبة حلول الشهر الكريم، نشير إلى بعض مختصات هذا الشهر الفضيل:-

 

 أولا  : وحيث إن الجهات المختصة أكدت استمرار الحظر ، حماية للأرواح من جائحة كورونا، فسوف يستمر إغلاق الجوامع والمساجد -عجل الله تعالى بزوال الجائحة، وأعادنا إلى مساجدنا- إنه على ما يشاء قدير.

 

  • (الأحكام) : من المسائل التى يكثر السؤال عنها  :

 

 ثانيا  :  فدية المفطر بعذر : العاجز أو العاجزة عن الصوم لشيخوخة أو مرض لا يرجى برؤه، ولا يستطيعان القضاء مستقبلا ، لا يجب عليهما الصوم، وعليهما الفدية . والفدية: إطعام مسكين عن كل يوم يفطره ، بما يشبعه، وقدرها بعض الفقهاء بمد، أي ربع صاع و”المد” يساوي (750) جراماً من غالب قوت البلد، ولمن يريد إخراجها نقدا فقد قدرت بقيمة القمح بمدينة أسمرا بـ (15) نقفة عن كل يوم.ومنهم من قدرها بنصف صاع، بنحو (كيلو ونصف) وقدر نقدا بـ (30) نقفه يوميا.

   وأما المرض الذي يرجى شفاؤه ، ولكن الصيام معه يسبب مشقة وألما، فله أن يفطر، ويقضي بعدد الأيام التى أفطرها بعد شفائه.

 

 ثالثا  :  صيام الحامل والمرضع  :  اتفق الفقهاء على أن الحامل والمرضع إذا أفطرتا خوفا من الصوم على أنفسهما: فعليهما القضاء ولا فدية عليهما.

   وأما إذا أفطرتا خوفا على ولديهما (أي الجنين أو الرضيع) : فقد ذهب بعض الفقهاء أن عليهما القضاء وإطعام مسكين عن كل يوم، كما بين آنفا.

 

 رابعا  :  زكاة المال : يقدر نصاب الذهب حاليا بـ (85) ألف نقفه، فمن ملك هذا القدر من المال أو أكثر ، بعد خصم مصاريفه منه، وبقي في يده لعام كامل، وجب أن يخرج (2,5٪)، أو (25) نقفة عن كل ألف في كل عام.

خامسا : زكاة الفطر :تجب بغروب شمس آخر يوم من رمضان، ويجوز تعجيلها وإخراجها قبل العيد بيوم أو يومين. بل أجاز البعض إخراجها من أول شهر رمضان. ومقدارها صاع طعام، و”الصاع” يقدر بثلاثة كيلوات، ونقداً بقيمة القمح بأسمرا بـ (60) نقفة عن كل صغير أو كبير.

  • (فضائل الشهر الكريم) : وإذا تحدثنا عن بعض مميزات الشهر الكريم  :

 

 سادسا : شهر الصبر  : بذلك سماه الرسول (صلي الله عليه وسلم)، وبعض ما يشتمل الصبر عليه: (أولا): الصبر على المكاره واستقبالها بالرضا دون تسخط. (ثانيا) : الصبر على طاعة أوامر الله حتى  تؤدى.  (ثالثا) : الصبر عن محارم الله ومناهيه حتى لا يقع فيها العبد. إلى غير ذلك.

 

 سابعا  :  شهر الرحمة والبر والإحسان  : من وسائل  الإحسان ، تفطير الصائمين ، ففي ذلك الأجر الكبير ، يقول النبي (صلي الله عليه وسلم) : «من فطَّر صائماً كان له مثل أجره، غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئاً» فلا تحرم نفسك من هذا الأجر مع مراعاة التباعد الاجتماعي، فيمكنك أن تعد طعاما أو شراء مواد غذائية وتوصلها إلى المحتاجين في بيوتهم، دون أن تجمع الناس في مكان واحد، أو أن تتصدق بالمال ليقوم الفقير بشراء احتياجاته ولأسرته في شهر الصيام.

 

 ثامنا  :  شهر إجابة الدعاء : وحيث إن للصائم دعوة لا ترد، لاسيما عند فطره، كما أخبر الصادق الأمين (صلي الله عليه وسلم) ، فابتهل صادقا إلى الله الذي بيده كشف البلاء والوباء ، ورفع الغم والهم. وتضرع مخلصا إلى من إذا أراد شيئا قال له كن فيكون، ليتقبل صيامك وقيامك.

 

 تاسعا  :  الصيام الكامل : احرص على حسن صيامك كي لا يكون صيام البطن والشهوة، فاحفظ اللسان والأذن والعين واليد وغيرها من الجوارح من الآثام، يقول النبي (صلي الله عليه وسلم):«من لم يدع قول الزور والعمل به، فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه».

 عاشرا  :  شهر نزول القرآن  : احرص على أن يكون لك زاد يومي من تلاوة القرآن الكريم، وأقله أن تتلو جزاء واحدا كل يوم، لتختمه في آخر رمضان.

 

    واصبر، واحتسب الأجر والثواب، في كل ما يصيبك من مكروه في النفس أو المال، وكن في كل أحوالك راضيا بقضائه، سائلا إياه سبحانه وتعالى أن يكشف ما بك ولكرمه.

 

    وفي الختام ومن أجل سلامة المجتمع من الجائحة ، نوصي الجميع بالتقيد بإرشادات الجهات المختصة بالدولة، وعدم التهاون بها. ومد يد العون والمساعدة لكل  فرد محتاج ، داعين الله تعالى أن يرفع هذه الجائحة المهلكة وغيرها من البلايا والمحن عن بلادنا وسائر البشرية، لتعود الحياة إلى سابق عهدها، وأن يشفي المرضى، ويرحم من قضوا بهذا الوباء وغيرهم من الأموات، إنه سميع مجيب.

        وصلى الله وسلم وعلى سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين. والسلام عليكم ورحمة الله. 

أسمرا :- الأحد : 29 شعبان 1442هـ – 11 ابريل 2021م.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More